دانلود نرم افزار تاریخ ایران
1 / 3
نرم افزار مترو تایم
2 / 3
نرم افزار دانشنامه شهرهای ایران
3 / 3
نرم افزار تاریخ ایران
4 / 3
نرم افزار دانشنامه جانوران
5 / 3
نرم افزار دانشنامه نجوم و فضا
6 / 3
نرم افزار دانشنامه کشورها
7 / 3
نرم افزار دانشنامه بیماری ها
8 / 13
دانشنامه مشافل و کسب و کار ها
9 / 13
دانشنامه رشته های تحصیلی
10 / 13
دانشنامه مشاغل و کسب و کار ها
11 / 13
دانشنامه رشته های تحصیلی
12 / 13
دانش نامه مشاغل و کسب و کار ها
13 / 13
دانشنامه مشاغل و کسب و کار ها

الفصل الرابع : عبد الله بن میمون القدّاح

گروه نرم افزاری آسمان

الفصل الرابع : عبد الله بن میمون القدّاح






اشاره
الفصل الرابع : عبد الله بن میمون القدّاح إسماعیلی أو اثنا عشري؟
عبد اللّه بن میمون القداح إسماعیلی أو اثنا
عبد اللّه بن میمون القداح إسماعیلی أو اثنا عشري ؟
( 47 ) ( 46 )
إنّ عبد اللّه بن میمون القدّاح ( 190 270 ه) من أقطاب الدعوة الاِسماعیلیۀ،و سیوافیک نصوص الرجالیین فی حقّه، غیر انّا نرکز فی
هذا المقام علی أنّ عبد اللّه بن میمون الاِسماعیلی غیر عبد اللّه بن میمون الاثنی عشري، فهما شخصان، لا شخص واحد، فنقول:
إنّ عبد اللّه بن میمون القداح أحد رواة الشیعۀ، المعروفین بالوثاقۀ، وقد روي زهاء ستین روایۀ عن أئمۀ أهل البیت فی مختلف الَابواب
الفقهیۀ، فتارة عن الصادق - علیه السّلام- مباشرة، وأُخري عن الباقر وعلی بن أبی طالب بالواسطۀ، ولم نر فی کتب الرجال الشیعیۀ أي
غموض فی سیرته إلاّالشیء الیسیر من اتهامه بالتزیّد.
وأمّا أبوه فقد صحب أئمّۀ ثلاثۀ هم: زین العابدین علی بن الحسین علیمها السّلام و الاِمام الباقر محمد بن علی علیمها السّلام والاِمام
الصادق جعفر بن محمد علیمها السّلام ، ولم یذکر له توثیق.
صفحۀ 26 من 200
هذا من جانب ومن جانب آخر یحدّثنا کتّاب المقالات انّ عبد اللّه بن میمون القداح وأبوه قد انضما إلی الحرکۀ الباطنیۀ وتحرّکا فی
رقعۀ کبیرة من العالم الاِسلامی بین الکوفۀ والمغرب.
کلُّ ذلک ممّا یجعل الباحث فی حیرة من أمرهما، ولکن الحقّ انّما ذکرته کتب الرجال عن شخصیۀ عبد اللّه بن میمون وأبیه تختلف
ماهویَّۀ عمّا ذکره أصحاب المقالات له ولَابیه، وإنّما حصل الخلط للاشتراك فی التسمیۀ، ولا یتجلّی ذلک بوضوح إلاّبعد الوقوف
علی نصوص کلّ منها.
إنّ مقارنۀ النصوص لدلیل واضح علی تعدد المسمّیین ولنذکر نصوص الرجالیین من الشیعۀ أوّلًا.
( 48 )
عبد اللّه بن میمون الِامامی فی کتب الرجال
عبد اللّه بن میمون الاِمامی فی کتب الرجال
( قال البرقی فی فصل أصحاب الاِمام الصادق - علیه السّلام- :عبد اللّه بن میمون القداح، مولی بنی مخزوم، کان یبري القداح. ( 1
وقال الکشی: عبد اللّه بن میمون القداح المکی، قال حدثنی حمدویه، عن أیّوب بن نوح، عن جعفر بن یحیی، عن أبی خالد، عن عبد
أما إنّکم نور فی ظلمات » : قلت: نحن أربعۀ، قال «؟ یا ابن میمون کم أنتم بمکۀ » : اللّه بن میمون، عن أبی جعفر - علیه السّلام- قال
(2) .« الَارض
وقال النجاشی: عبد اللّه بن میمون بن الَاسود القداح مولی بنی مخزوم یبري القداح، روي أبوه عن: أبی جعفر وأبی عبد اللّه علیمها
مبعث النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم - » السّلام ، وروي هو عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- ، وکان ثقۀ. له کتب، منها: کتاب
( ثمّ ذکر سنده إلی کتبه. ( 3 « صفۀ الجنۀ والنار » وکتاب ،« وأخباره
( وقال الشیخ الطوسی: عبد اللّه بن میمون القداح له کتاب، ثمّ ذکر سنده إلی کتابه. ( 4
( وقال الشیخ أیضاً: عبد اللّه بن میمون القداح المکی، کان یبري القداح، مولی بنی مخزوم. ( 5
وذکر أباه فی أصحاب علی بن الحسین علیمها السّلام ( 6)وذکره أیضاً فی____________
1. رجال البرقی: 22 ، طبعۀ جامعۀ طهران.
. 2. الکشی: الرجال: برقم 124 ، وقد أتی بنفس النص تحت رقم 247
. 3. النجاشی: الرجال: برقم 555
. 4. الطوسی: الفهرست: 129 برقم 443
. 5. الفهرست: أصحاب الاِمام الصادق، باب العین برقم 40
. 6. الرجال: أصحاب علی بن الحسین، باب المیم، برقم 10
( 49 )
( أصحاب الاِمام الباقر، وقال: میمون القداح مولی بنی مخزوم مکی. ( 1
وقال: عبد اللّه بن میمون بن داود « تهذیب التهذیب » هذا ما فی کتب الشیعۀ، وأمّا الکتب الرجالیۀ لَاهل السنۀ، فقد ذکره ابن حجر فی
القداح المخزومی، مولاهم المکی.
( روي عن: جعفر بن محمد، وإسماعیل بن أُمیّۀ، ویحیی بن الَانصاري، وعثمان بن الَاسود وغیرهم. ( 2
( عبد اللّه بن میمون بن داود القداح المخزومی، المکی، متروك من الثامنۀ. ( 3 :« تقریب التهذیب » وقال فی
و تتلخّص مواصفاته التی ذکرت فی الکتب الرجالیۀ بالَاُمور التالیۀ:
صفحۀ 27 من 200
الَاوّل: اسمه ونسبه: وهو عبد اللّه بن میمون بن الَاسود أو ابن داود.
الثانی: الوطن: فهو مکی من بنی مخزوم، وقد عرفت عن الکشی انّأبا جعفر الباقر - علیه السّلام- قال له: یابن میمون کم أنتم بمکۀ؟
الثالث: الولاء: انّه مخزومی ولاءً کما قال النجاشی: مولی بنی مخزوم.و مثله الشیخ فی الفهرست.
الرابع: العصر: فقد عاصر والده الَائمّۀ الثلاثۀ: زین العابدین، ومحمد الباقر، وجعفر الصادق - علیهم السّلام- .
یابن میمون کم » : وأمّا الولد فقد عاصر الاِمامین: الباقر والصادق علیمها السّلام و روي عنهما، کما فی روایۀ الکشی انّأبا جعفر، قال
.«؟____________ أنتم بمکۀ
. 1. المصدر السابق: أصحاب الاِمام الباقر، باب الجیم، برقم 13
.« الَاسود » خلافاً للنجاشی حیث سمّاه ،« داود » 49 ، وقد سمّی جدّه | 2. ابن حجر: تهذیب التهذیب: 6
. 455 ، برقم 679 | 3. ابن حجر: تقریب التهذیب: 1
( 50 )
وما فی رجال النجاشی من أنّه روي عن أبی عبد اللّه محمول علی کثرة روایاته عن أبی عبد اللّه وقلّته عن أبی جعفر، وإلاّ فقد عرفت
نقل الکشی روایته عن أبی جعفر مباشرة إلاّ أن یقال بسقوط الواسطۀ عن قلم الکشی.
وبما أنّالوالد صحب الَائمۀ الثلاثۀ:
.( 1. الاِمام زین العابدین - علیه السّلام- (م 94
.( 2. الاِمام الباقر - علیه السّلام- (م 114
.( 3. الاِمام الصادق - علیه السّلام- (م 148
و الولد صحب الاِمام الباقر والصادق علیمها السّلام فقط ، ولم یرو شیئاً عن الاِمام الکاظم - علیه السّلام- ، وطبیعۀ الحال تقتضی
أنّالوالد توفی فی حیاة الاِمام الصادق - علیه السّلام- وتوفی الولد أواخر إمامته أو بعدها بقلیل.
و یوَید ذلک: انّ أبا عبد اللّه البرقی والد صاحب المحاسن، وأحمد بن محمد بن عیسی الَاشعري کلاهما ( 1) ممّن لقیا الرضا - علیه
السّلام- مع أنّهما یرویان عن عبداللّه بن میمون بواسطۀ جعفر بن محمد بن عبید اللّه ، فیکون عبد اللّه، متأخراً عن جعفر ومعاصراً
لتلامذة الاِمام الصادق.
لَانّه کان یبري القداح. ،« القداح » الخامس: وجه التلقیب: فقدلقّب ب
عبد اللّه بن میمون الِاسماعیلی
عبد اللّه بن میمون الاِسماعیلی
و إلیک بیان ما یذکره أصحاب المقالات والموَرّخون حوله:
:« الفرق بین الفرق » 1. قال البغدادي فی
قال أصحاب المقالات إنّ الذین أسّسوا دعوة الباطنیۀ جماعۀ: منهم____________
. 1. لاحظ رجال النجاشی: برقم 555 ، وفهرست الشیخ، أصحاب الاِمام الصادق، باب العین، برقم 40
( 51 )
المعروف بالقداح، وکان مولی لجعفر بن محمد الصادق، وکان من الَاهواز، ومنهم: محمد بن الحسین الملقب « میمون بن دیصان »
بدندان، اجتمعوا کلّهم مع میمون ابن دیصان فی سجن والی العراق، فأسّسوا فی ذلک السجن مذاهب الباطنیۀ، ثمّظهرت دعوتهم بعد
خلاصهم من السجن من جهۀ المعروف بدندان، وابتدأ بالدعوة فی ناحیۀ توز.
صفحۀ 28 من 200
فدخل فی دینه جماعۀ من أکراد الجبل مع أهل الجبل المعروف بالبدین، ثمّ رحل میمون بن دیصان إلی ناحیۀ المغرب وانتسب فی
تلک الناحیۀ إلی عقیل بن أبی طالب وزعم أنّه من نسله، فلمّا دخل فی دعوته قوم من غلاة الرفض والحُلُولیۀ منهم ادّعی انّه من ولد
محمد بن إسماعیل بن جعفر الصادق، فقبل الَاغبیاء ذلک منه علی جهل منهم بأنّ محمد بن إسماعیل بن جعفر مات ولم یعقب عند
( علماء الَانساب. ( 1
2. قال ابن الندیم: إنّ عبد اللّه بن میمون ویعرف میمون بالقداح وکان من أهل قوزح العباس بقرب مدینۀ الَاهواز، وأبوه میمون
الذي تنسب إلیه الفرقۀ المیمونیۀ التی أظهرت اتباع أبی الخطاب محمد بن أبی زینب الذي دعا إلی إلهیۀ علی بن أبی طالب، وکان
میمون وابنه دیصانیین، وادّعی عبد اللّه انّه نبی مدة طویلۀ، وکان یظهر الشعابیذ، ویذکر انّالَارض تطوي له فیمضی إلی أین أحب فی
أقرب مدة، وکان یخبر بالَاحداث الکائنات فی البلدان الشاسعۀ، وکان له مرتبون فی مواضع یرغبهم ویحسن إلیهم ویعاونونه علی
نوامیسه ومعهم طیور یطلقونها من المواضع المتفرقۀ إلی الموضع الذي فیه بیت عبد اللّه، فیخبر من حضره بما یکون فیتمَوّه ذلک
علیهم.
إلی أن قال: وصار إلی البصرة فنزل علی قوم من أولاد عقیل بن أبی طالب، فکبس هناك، فهرب إلی سلمیۀ بقرب حمص.
____________
. 1. البغدادي: الفرق بین الفرق: 282
( 52 )
إلی أن قال: قد کان قبل بنی القداح قریب ممّن یتعصب للمجوس ودولتها، وکان ممّن واطأ عبد اللّه أمره رجل یعرف بمحمد بن
الحسین ویلقب بزیدان من ناحیۀ الکرخ من کتاب أحمد بن عبد العزیز بن أبی دلف، وکان هذا الرجل متفلسفاً، حاذقاً بعلم النجوم،
( شعوبیاً، شدید الغیض من دولۀ الاِسلام. ( 1
3. قال ابن الَاثیر: فلما یئس أعداء الاِسلام من استئصاله بالقوة أخذوا فی وضع الَاحادیث الکاذبۀ وتشکیک ضعفۀ العقول فی دینهم
بأُمور قد ضبطها المحدّثون وأفسدوا الصحیح بالتأویل. فکان أوّل من فعل ذلک: أبو الخطاب محمد بن أبی زینب مولی بنی أسد،
وأبو شاکر بن دیصان صاحب کتاب المیزان فی نصرة الزندقۀ وغیرهما، فألقوا إلی من وثقوا به انّلکل شیء من العبادات باطناً، وانّاللّه
تعالی لم یوجب علی أولیائه ومن عرف الَائمّۀ والَابواب صلاة ولا زکاة ولا غیر ذلک ولا حرم علیهم شیئاً وأباحوا لهم نکاح الَاُمّهات
والَاخوات، وإنّما هذه قیود للعامۀ ساقطۀ عن الخاصۀ.
وکانوا یظهرون التشیّع لآل النبی لیستروا أمرهم ویستمیلوا العامۀ، وتفرّق أصحابهم فی البلاد، وأظهروا الزهد والعبادة یغرون الناس
بذلک وهم علی خلافه، فقتل أبو الخطاب وجماعۀ من أصحابه بالکوفۀ.
إلی أن قال: ونشأ لابن دیصان (أبو شاکر میمون بن دیصان) ابن یقال له عبد اللّه القداح علّمه الحیل وأطلعه علی أسرار هذه النحلۀ
فحذق وتقدم، إلی أن قال: وإنّما لقب القداح لَانّه کان یعالج العیون ویقدحها، فلمّا توفی القداح (عبد اللّه) قام بعده ابنه أحمد مقامه،
( إلی آخر ما ذکر. ( 2
وإلیک مواصفات الرجل حسب ما ذکره البغدادي، وغیره من الموَرّخین فهی تختلف عمّا تعرفت علیه فی الاَوّل.
____________
1. ابن الندیم: الفهرست: 278 281 ، نقله عن أبی عبد اللّه بن الرزام وتبرأ من صدق ما نقله وکذبه.
. 27 29 | 2. الجزري: الکامل: 8
( 53 )
الَاوّل: اسمه ونسبه: عبد اللّه بن میمون بن دیصان.
صفحۀ 29 من 200
( الثانی: الوطن : کان من الَاهواز أو من الکوفۀ، فانّمحمد بن أبی زینب وأتباعه کانوا کوفیین. ( 1
الثالث: الولاء: کان مولیً لجعفر بن محمد الصادق، والظاهر انّ مراده هو حبه له.
الرابع: العصر: فالرجل حسب ما یذکره البغدادي ممّن ذهب لناحیۀ المغرب وانتسب فی تلک الناحیۀ إلی عقیل بن أبی طالب هذا من
جانب، ومن جانب نري أنّالَائمّۀ الاِسماعیلیۀ توجهوا إلی المغرب فی أواسط القرن الثالث، لاَنّ الاِمام المستور الحسین بن أحمد
219 265 ه) التقی بالنجف الَاشرف بالداعی أبی قاسم حسن بن فرح بن حوشب وعلی بن الفضل فأثر فیهما وأحضرهما إلی سلمیۀ، )
( ثم جهّزهما بعد ذلک إلی الیمن، وفی عهده تمّإرسال أبی عبد اللّه الشیعی إلی المغرب. ( 2
فیعلم من خلالها أنّ التمهید لبسط نفوذهم فی المغرب بدأ فی أواسط القرن الثالث وانّمیمون بن دیصان الوالد قصدها فی تلک الآونۀ
وقد أرّخ الکاتب الاِسماعیلی مصطفی غالب فی تقدیمه لکتاب کنز الولد انّ عبد اللّه بن میمون القداح ولد سنۀ 190 وتوفی سنۀ
270 ه ( 3) فأین هو من عبد اللّه بن میمون المعدود من أصحاب الباقر والصادقعلیمها السّلام ، الذي توفی فی أواسط القرن الثانی؟!
الخامس: وجه التلقیب: انّه کان یقدح العیون.
أضف إلی ذلک انّه من البعید أن یروي المشایخ الکبار، کجعفر بن محمد الَاشعري، والحسن بن علی بن فضال، وأحمد بن إسحاق
بن سعد، وحمّاد بن عیسی، وعبد اللّه بن المغیرة عمّن خدم الاِسماعیلیۀ وتآمر علی الاِمامیۀ الاثنی____________
.30| 1. الجزري: الکامل: 8
.28| 2 الجزري: الکامل: 8 (2)
3. کنز الولد: 19 ، المقدّمۀ.
( 54 )
عشریۀ، ولو افترضنا انّهم أخذوا منه الروایۀ حین استقامته، لصرّحوا به.
( و ممن حقّق هذا الَامر تفصیلًا صاحب أعیان الشیعۀ، فلاحظ. ( 1
لعب عبد اللّه بن میمون القدّاح دوراً هاماً فی نشر أفکار الخطابیۀ وبثّها فی أتباع محمد بن إسماعیل، وکان حلقۀ وصل بین الخطابیۀ
والاِسماعیلیۀ، وأخیراً التحق بالاِمام محمد بن إسماعیل وصار من دعاته، وکلّ الآفات التی أصابت العقیدة الاِسماعیلیۀ تعود إلیه وإلی
. « دندان » زمیله محمد بن الحسین الملقب ب
و یشهد کثیر من النصوص التاریخیۀ علی ذلک، نکتفی منها بالقلیل.
یقول ابن الَاثیر: یأس أعداء الاِسلام من استئصاله بالقوة فأخذوا فی وضع الَاحادیث الکاذبۀ وتشکیک ضعفۀ العقول فی دینهم بأُمور
قد ضبطها المحدّثون، وأفسدوا الصحیح بالتأویل والطعن علیه.
فألقوا « المیزان » فکان أوّل من فعل ذلک أبو الخطاب محمد بن أبی زینب مولی بنی أسد، وأبو شاکر میمون بن دیصان صاحب کتاب
إلی من وثقوا به انَّ لکل شیء من العبادات باطناً، وانّ اللّه تعالی لم یوجب علی أولیائه ولا من عرف الَائمّۀ والَابواب، صلاة ولا زکاة
ولا غیر ذلک، ولا حرّم علیهم شیئاً وأباحوا لهم نکاح الَاُمّهات والَاخوات، وإنّما هذه قیود للعامۀ ساقطۀ عن الخاصّۀ.
وکانوا یظهرون التشیع لآل النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم - لیستروا أمرهم ویستمیلوا العامۀ، وتفرّق أصحابهم فی البلاد، فقتل أبو
الخطاب وجماعۀ من أصحابه بالکوفۀ.
ونشأ لابن دیصان ابن یقال له عبد اللّه القدّاح ، علّمه الحیل وأطلعه علی أسرار هذه النحلۀ. وکان بنواحی کرخ واصفهان رجل یعرف
( فسار إلیه القدّاح وعرّفه من ذلک مازاد به محلّه. ( 2 « دندان » بمحمد بن الحسین ویلقب ب
____________
84 ،و فی الذیل: انّالترجمۀ ممّا لم یکتبها الموَلف وإنّما استدرکها الشیخ محمد مهدي شمس الدین. | 1. الَامین: أعیان الشیعۀ: 8
صفحۀ 30 من 200
. 28 29 ، حوادث عام 296 | 2. ابن الَاثیر: الکامل: 8
( 55 )
و من طالع تاریخ الاِسماعیلیۀ و کتبهم یقف علی أنّ لاَبی عبد اللّه بن میمون القدّاح وربیبه القدح المعلّی فی صیاغۀ العقیدة
الاِسماعیلیۀ.
هم جذور الاِسماعیلیۀ وانّ میمون بن دیصان، ثمّ ابنه عبد « المبارکیّۀ » فقد خرجنا بهذه النتیجۀ انّالخطابیۀ وعلی حسب تعبیر النوبختی
هم حلقۀ الوصل بین الفرقتین. « دندان » اللّه بن میمون القداح، وزمیله المعروف ب
ما روي عن عبد اللّه بن میمون الِامامی فی
ما روي عن عبد اللّه بن میمون الاِمامی فی الجوامع الحدیثیۀ
إنّ لعبد اللّه بن میمون بن الَاسود المخزومی روایات فی مختلف الَابواب قد نقلها أصحاب الکتب الَاربعۀ فی جوامعهم وهی تناهز 49
حدیثاً، ولیس فی روایاته أيّ شذوذ إلاّ فی روایۀ واحدة. والتمعّن فیها یوقف الاِنسان علی أنّه کان فقیهاً متقناً فی النقل. وإلیک ما
وقفنا علیه:
جاء رجل من الَانصار إلی النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم » : 1. روي عبد اللّه بن میمون، عن الصادق جعفر بن محمد، عن أبیه، قال
- فقال: یا رسول اللّه أُحب أن تشهد لی علی نحل نحلتها ابنی، قال: مالک ولد سواه؟ قال: نعم، قال: فنحلتها کما نحلته؟ قال: لا، قال:
(1) .« فانّا معاشر الَانبیاء لا نشهد علی الجنف
کان أصحاب رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - » : 2. روي عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه ، عن أبیه علیمها السّلام قال
(2) .« بتبوك یعبّون الماء، فقال رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - : اشربوا فی أیدیکم، فإنّها من خیر آنیتکم
الرکعتان یصلّیهما متزوّج أفضل من سبعین رکعۀ » : 3. روي عبد اللّه بن میمون، عن جعفر بن محمد، عن أبیه - علیه السّلام- ، قال
(3) .« یصلیها أعزب
____________
. 40 ، الحدیث 134 | 1. الفقیه: 3
. 223 ، الحدیث 1036 | 2. الفقیه : 3
. 242 ، الحدیث 1146 | 3. الفقیه: 3
( 56 )
قال رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم » : 4. روي عبد اللّه بن میمون، عن جعفر بن محمد، عن أبیه عن آبائه - علیهم السّلام- قال
(1) .« - : الصبی والصبی، والصبی والصبیۀ،والصبیۀ والصبیۀ یفرق بینهم فی المضاجع لعشر سنین
أُتی أمیر الموَمنین - علیه السّلام- برجل قد » : 5. روي عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- عن أبیه - علیه السّلام- قال
.« ضرب رجلًا حتی انتقص من بصره، فدعا برجال من أسنانه ثمّ أراهم شیئاً، فنظر ما انتقص من بصره، فأعطاه دیۀ ما انتقص من بصره
(2)
الرزق أسرع إلی من یطعم » : 6. عن عبد اللّه بن میمون، عن جعفر، عن أبیه - علیه السّلام- انّالنبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم - قال
(3) .« الطعام من السکین فی السنام
قال الفضل بن » : 7. عن أحمد بن إسحاق بن سعد، عن عبد اللّه بن میمون، عن الصادق جعفر بن محمد، عن أبیه - علیه السّلام- قال
العباس: أُهدي إلی رسول اللّه صلّی الله علیه وآله وسلّم بغلۀ أهداها له کسري أو قیصر، فرکبها النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم -
صفحۀ 31 من 200
بجلّمن شعر وأردفنی خلفه، ثمّقال لی: یا غلام احفظ اللّه یحفظک، واحفظ اللّه تجده أمامک، تعرّف إلی اللّه عزّوجلّ فی الرخاء
یعرفک فی الشدة، إذا سألت فاسأل اللّه، وإذا استعنت فاستعن باللّه عزّ وجلّ، فقد مضی القلم بما هو کائن، فلوجهد الناس أن ینفعوك
بأمرٍ لم یکتبه اللّه لک لم یقدروا علیه، ولو جهدوا أن یضروك بأمرٍ لم یکتبه اللّه علیک لم یقدروا علیه، فإن استطعت أن تعمل
بالصبر مع الیقین فافعل، فإن لم تستطع، فاصبر، فإنّ فی الصبر علی ما تکره خیراً کثیراً، واعلم أنّالصبر مع النصر، وأنّ الفرج مع الکرب،
(____________4) .« وأنّمع العسر یسراً، انّ مع العسر یسراً
. 276 ، الحدیث 1310 | 1. الفقیه: 3
. 97 ، الحدیث 321 | 2. الفقیه: 4
. 51 ، الحدیث 10 | 3. الکافی: 4
. 296 ، الحدیث 896 | 4. الفقیه: 4
( 57 )
8. علی بن حاتم، عن محمد بن جعفر، عن محمد بن عمرو، عن علی بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن میمون، عن
اللّهمّ إنّک أعلنت سبیلاً من سبلک » : - جعفر بن محمد، عن أبیه محمد، عن علی بن الحسین، عن أمیر الموَمنین - علیهم السّلام
فجعلت فیه رضاك، وندبت إلیه أولیاءك وجعلته أشرف سبلک عندك ثواباً، وأکرمهم لدیک مآباً وأحبها إلیک مسلکاً، ثمّ اشتریت
فیه من الموَمنین أنفسهم وأموالهم بأنّ لهم الجنۀ یقاتلون فی سبیلک فیقتلون ویُقتلون وعداً علیک حقّاً، فاجعلنی ممّن اشتري فیه منک
نفسه، ثمّوفی لک ببیعه الذي بایعک علیه، غیر ناکث، ولا ناقض عهداً، ولا مبدل تبدیلًا، إلاّ استنجازاً لموعودك، واستیجاباً لمحبتک،
وتقرباً به إلیک، فصلّ علی محمد وآله واجعله خاتمۀ عملی، وارزقنی فیه لک وبک مشهداً توجب لی به الرضا، وتحط عنی به
الخطایا، اجعلنی فی الَاحیاء المرزوقین بأیدي العداة العصاة تحت لواء الحق ورایۀ الهدي، ماض علی نصرتهم قدماً غیر مولٍّ دبراً، ولا
(1) .« محدث شکاً، وأعوذ بک عند ذلک من الذنب المحبط للَاعمال
کان رسول اللّه - » : 9. عن الحسن بن علی ، عن جعفر بن محمد ، عن عبد اللّه بن میمون، عن جعفر، عن أبیه - علیه السّلام- قال
(2) .« صلّی الله علیه وآله وسلّم - إذا خرج إلی الجمعۀ قعد علی المنبر حتی یفرغ الموَذنون
10 . محمد بن علی بن محبوب، عن الحسن بن علی، عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن میمون، عن جعفر، عن أبیه علیمها السّلام
(3) .« کان المقام لازقاً بالبیت فحولّه عمر »: قال
11 . الحسن بن علی الکرخی، عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن____________
. 81 ، الحدیث 237 | 1. التهذیب: 3
. 244 ، الحدیث 663 | 2. التهذیب: 3
. 454 ، الحدیث 1586 | 3. التهذیب: 5
( 58 )
(1) .« کان النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم - یستهدي من ماء زمزم وهو بالمدینۀ » : میمون، عن جعفر، عن أبیه علیمها السّلام
دخل أمیر الموَمنین صلوات اللّه علیه » : 12 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
المسجد، فإذا هو برجل علی باب المسجد، کئیب حزین، فقال له أمیر الموَمنین - علیه السّلام- مالک؟ قال: یا أمیر الموَمنین أُصبت
بأبی وأُمی وأخی وأخشی أن أکون قد وجلت، فقال له أمیر الموَمنین - علیه السّلام- :علیک بتقوي اللّه والصبر تقدم علیه غداً؛
(2) .« والصبر فی الَاُمور بمنزلۀ الرأس من الجسد، فإذا فارق الرأس الجسد فسد الجسد وإذا فارق الصبر الَاُمور فسدت الَاُمور
زکاة الفطرة صاع من تمر، أو صاع من زبیب، أو » : 13 . عن حماد، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه، عن أبیه علیمها السّلام قال
صفحۀ 32 من 200
(3) .« صاع من شعیر، أو صاع من إقط عن کلّإنسان حرّ أو عبد، صغیر أو کبیر ، ولیس علی من لا یجد ما یتصدق به حرج
14 . عن حماد بن عیسی، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- أنّعلیاً صلوات اللّه علیه کان یقول إذا أصبح:
سبحان اللّه الملک القدُّوس ثلاثاً اللّهمّ إنّی أعوذ بک من زوال نعمتک، ومن تحویل عافیتک، ومن فجأة نقمتک، ومن درك »
ثمّسل ،« الشقاء، ومن شرّما سبق فی اللیل، اللّهمّ إنّی أسألک بعزّة ملکک، وشدّة قوّتک،وبعظیم سلطانک، وبقدرتک علی خلقک
( حاجتک. ( 4
15 . عن حماد بن عیسی، عن عبد اللّه بن میمون، عن جعفر، عن أبیه____________
. 471 ، الحدیث 1657 | 1. التهذیب: 5
. 90 ، الحدیث 9 | 2. الکافی: 2
. 75 ، الحدیث 211 | 3. التهذیب: 4
. 527 ، الحدیث 16 | 4. الکافی: 2
( 59 )
(1) .« المحرمۀ لا تتنقّب، لَانّ إحرام المرأة فی وجهها، وإحرام الرجل فی رأسه » : علیمها السّلام قال
16 . عن أحمد بن محمد، عن الحسین بن سعید، عن حماد بن عیسی، عن عبد اللّه بن میمون، قال: سمعت أبا عبد اللّه - علیه السّلام-
إنّ رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - وقف بعرفات، فلمّا همّت الشمس أن تغیب قبل أن تندفع، قال: اللّهمّ إنّی أعوذ » : یقول
بک من الفقر، ومن تشتّت الَامر، ومن شر ما یحدث باللیل والنهار، أمسی ظلمی مستجیراً بعفوك، وأمسی خوفی مستجیراً بأمانک،
وأمسی ذلّی مستجیراً بعزِّك، وأمسی وجهی الفانی مستجیراً بوجهک الباقی، یا خیر من سئل، ویا أجود من أعطی جلّلنی برحمتک،
(2) .« وألبسنی عافیتک، واصرف عنی شرّ جمیع خلقک
للعبد أن یستثنی ما بینه وبین أربعین یوماً إذا » : 17 .عن حماد بن عیسی، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
نسی، انّرسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - أتاه ناس من الیهود فسألوه عن أشیاء، فقال لهم: تعالوا غداً أُحدّثکم ولم یستثن،
فاحتبس جبرئیل - علیه السّلام- عنه أربعین یوماً ثمّأتاه وقال":وَلا تَقُولَنَّ لشايْءٍ إِنّی فاعِلٌ ذلِکَ غَداً* إِلاّ أَنْ یشاء اللّه واذْکُرْ ربّک إِذا
(4).( نَسِیتَ (" 3
ثلاثۀ لا یفطرن الصائم: القیء » : 18 . عن حماد بن عیسی، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه، عن أبیه علیمها السّلام قال
(5) .« والاحتلام والحجامۀ، وقد احتجم النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم - وهو صائم،و کان لا یري بأساً بالکحل للصائم
للعبد أن یستثنی ما بینه وبین أربعین یوماً » : 19 . عن حماد بن عیسی، عن عبد اللّه بن میمون، قال: سمعت أبا عبد اللّه علیه السّلام یقول
(6) .« إذا نسی
____________
. 219 ، الحدیث 1009 | 345 ، الحدیث 7؛ الفقیه: 2 | 1. الکافی: 4
. 464 ، الحدیث 5 | 2. الکافی: 4
. 3. الکهف: 23 24
. 229 ، الحدیث 1081 | 4. الفقیه: 3
. 260 ، الحدیث 775 | 5. التهذیب: 4
. 281 ، الحدیث 1029 | 6. التهذیب: 8
( 60 )
صفحۀ 33 من 200
کان أمیر الموَمنین صلوات اللّه علیه » : 20 . عن أحمد بن محمد، عن أبیه، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
(1) .« یقول: اللّهمّ إنّی أعوذ بک من الاحتلام، ومن سوء الَاحلام ، وأن یلعب بی الشیطان فی الیقظۀ والمنام
21 . علی بن الحسن بن فضال، عن محمد بن الحسن بن الجهم، عن عبد اللّه بن میمون، عن أبی عبد اللّه، عن أبیه علیمها السّلام قال:
(2) .« قال علی - علیه السّلام- : إذا طلّق الرجل المرأة فهو أحقّ بها ما لم تغتسل من الثالثۀ »
(3) .« إذا ضللتم الطریق فتیامنوا » : - 22 . روي عبد اللّه بن میمون باسناده قال: قال رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم
23 . محمد بن أحمد بن یحیی، عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن میمون قال: أُتی علی - علیه السّلام- بأسیر یوم صفین فبایعه،
(4) .« لا أقتلک انّی أخاف اللّه ربّالعالمین، فخلّی سبیله، وأعطی سلبه الذي جاء به » : - فقال علی - علیه السّلام
(5) .« حرّمت الجنۀ علی الدیّوث » : 24 . عن ابن فضال، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
قال یعقوب لابنه: یا » : 25 . عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
(____________6) .« بنی لا تزن، فإنّ الطائر لو زنا لتناثر ریشه
. 536 ، الحدیث 5 | 1. الکافی: 2
. 125 ، الحدیث 432 | 2. التهذیب: 8
. 197 ، الحدیث 896 | 3. الفقیه: 2
. 153 ، الحدیث 269 | 4. التهذیب: 6
537 ، الحدیث 8، باب الغیرة. | 5. الکافی: 5
. 13 ،الحدیث 13 | 542 ، الحدیث 8، باب الزانی؛ الفقیه: 4 | 6. الکافی: 5
( 61 )
کان النبی - صلّی الله علیه » : 26 . عن سهل بن زیاد، عن جعفر بن محمد الَاشعري،عن ابن القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
(1) .« وآله وسلّم - إذا شرب اللبن قال: اللّهمّ بارك لنا فیه وزدنا منه
قال النبی - صلّی الله علیه وآله » : 27 . عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن جعفر ، عن أبیه - علیه السّلام- قال
(2) .« وسلّم - تعاهدوا نعالکم عند أبواب مساجدکم، ونهی أن یتنعل الرجل وهو قائم
انکسفت الشمس فی »: 28 . عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن جعفر، عن أبیه ، عن آبائه - علیهم السّلام- ، قال
زمن رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - فصلّی بالناس رکعتین، فطوّل حتی غشی علی بعض القوم ممّن کان وراءه من طول
(3) .« القیام
من فاته » : 29 . عن جعفر بن محمد، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن جعفر، عن أبیه علیمها السّلام أنّ علیاً - علیه السّلام- کان یقول
(4) .« صیام الثلاثۀ أیام فی الحج، وهی قبل الترویۀ بیوم ویوم الترویۀ ویوم عرفۀ فلیصم أیام التشریق، فقد أذن له
30 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح؛ وعلی ابن إبراهیم، عن أبیه، عن حمّاد بن عیسی، عن القدّاح، عن
قال رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - : من سلک طریقاً یطلب فیه علماً سلک اللّه به طریقاً » : أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
إلی الجنۀ، وانّ الملائکۀ لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً به، وانّه یستغفر لطالب العلم مَنْ فی السماء ومن فی الَارض حتی الحوت فی
البحر، وفضل العالم علی العابد کفضل القمر علی سائر النجوم لیلۀ البدر،و إنّ العلماء ورثۀ الَانبیاء، إنّالَانبیاء لم یورّثوا دیناراً ولا درهماً
(5) .« ولکن ورّثوا العلم، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر
____________
. 336 ، الحدیث 3 | 1. الکافی: 6
صفحۀ 34 من 200
. 255 ، الحدیث 709 | 2. التهذیب: 3
. 293 ، الحدیث 885 | 3. التهذیب: 3
. 229 ، الحدیث 778 | 4. التهذیب: 5
. 34 ، الحدیث 1 | 5. الکافی: 1
( 62 )
إنّ هذا العلم علیه قفل » : 31 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال: قال
(1) .« ومفتاحه المسألۀ
32 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- عن آبائه - علیهم السّلام- قال:
جاء رجل إلی رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - فقال: یا رسول اللّه ما العلم؟ قال: الانصات، قال: ثمّ مه؟ قال: الاستماع، قال: »
(2) .« ثمّ مه؟ قال: الحفظ، قال: ثمّمه؟قال: العمل به، قال: ثمّمه یا رسول اللّه؟ قال: نشره
کان أمیر الموَمنین صلوات » : 33 . عن جعفر بن محمد الَاشعري ، عن عبد اللّه بن میمون القداح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
(3) .« اللّه علیه یقول: أفضل العبادة العفاف
قال أمیر الموَمنین - علیه » : 34 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
(4) .« السّلام- :الموَمن مألوف ولا خیر فیمن لا یألف ولا یوَلف
من أطعم موَمناًحتّی یشبعه لم »: 35 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
یدر أحدٌ من خلق اللّه ماله من الَاجر فی الآخرة، لا ملک مقرب ولا نبی مرسل إلاّ اللّه ربّالعالمین، ثمّقال: من موجبات المغفرة إطعام
(6) .«( المسلم السغبان، ثمّتلا قول اللّه عزّوجلّ" أَوْ إِطْعامٌ فی یَومٍ ذِي مَسْغَبَۀٍ* یَتِیماً ذا مَقْرَبَۀٍ* أَوْ مِسْکِیناً ذا مَتْرَبَۀ (" 5
____________
. 40 ، الحدیث 3 | 1. الکافی: 1
. 48 ، الحدیث 4 | 2. الکافی: 1
. 79 ، الحدیث 3 | 3. الکافی: 2
. 102 ، الحدیث 17 | 4. الکافی: 2
. 5. البلد: 14 16
. 201 ، الحدیث 6 | 6. الکافی: 2
( 63 )
رکعتان بالسواك أفضل من » : 36 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
.« سبعین رکعۀ بغیر سواك، قال: قال رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - : لولا أن أشقّ علی أُمتی لَامرتهم بالسواك مع کلّ صلاة
(1)
کان أمیر الموَمنین - علیه » : 37 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- قال
السّلام- إذا حضر أحداً من أهل بیته الموت، قال له: لا إله إلاّ اللّه العلی العظیم، سبحان اللّه ربّالسماوات السبع وربّ الَارضین السبع
(2) .« وما بینهما وربّ العرش العظیم ، والحمد للّه ربّالعالمین فإذا قالها المریض، قال: اذهب فلیس علیک بأس
صنائع المعروف » : 38 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه، عن آبائه - علیهم السّلام- قال
(3) .« تقی مصارع السوء
صفحۀ 35 من 200
39 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن جعفر، عن أبیهعلیمها السّلام : أنّعلیاً صلوات اللّه علیه قال لرجل
(4) .« إن شئت أن تجهّز رجلًا، ثمّأبعثه أن یحجّ عنک » : کبیر لم یحجّ قطّ
40 . عن جعفر بن محمد الَاشعري عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن جعفر - علیه السّلام- : أنّ علیاً - علیه السّلام- کان لا یري بأساً
( بعقد الثوب إذا قصر، ثمّ یصلّی فیه وإن کان محرماً. ( 5
قال النبی - صلّی »: 41 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه عن آبائه - علیهم السّلام- قال
الله علیه وآله وسلّم - ما استفاد امروَ مسلم فائدة بعد الاِسلام____________
. 22 ، الحدیث 1 | 1. الکافی: 3
. 124 ، الحدیث 7 | 2. الکافی: 3
. 28 ، الحدیث 1 | 3. الکافی: 4
. 272 ، الحدیث 1 | 4. الکافی: 4
. 347 ، الحدیث 3 | 5. الکافی: 4
( 64 )
(1) .« أفضل من زوجۀ مسلمۀ تسرّه إذا نظر إلیها، وتطیعه إذا أمرها، وتحفظه إذا غاب عنها فی نفسها وماله
42 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّهبن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه - علیه السّلام- : إنّ علی بن الحسین علیمها السّلام
کان یتزوّج وهو یتعرق عرقاً یأکل ما یزید علی أن یقول: الحمد للّه وصلّی اللّه علی محمد وآله، ویستغفر اللّه عزّ وجلّ، وقد زوّجناك
( علی شرط اللّه، ثمّ قال علی بن الحسین علیمها السّلام : إذا حمد اللّه فقد خطب. ( 2
کان » : 43 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه، عن أبیه، عن آبائه - علیهم السّلام- قال
بالمدینۀ رجلان یسمّی أحدهما هیت والآخر مانع، فقالا لرجل ورسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - یسمع: إذا افتتحتم الطائف إن
شاء اللّه فعلیک بابنۀ غیلان الثقفیۀ، فإنّها شموع بخلاء مبتلۀ هیفاء شنباء، إذا جلست تثنّت، وإذا تکلّمت غنت، تقبل بأربع وتدبر بثمان
بین رجلیها مثل القدح، فقال النبی - صلّی الله علیه وآله وسلّم - :لا أریکما من أُولی الاربۀ من الرجال، فأمر بهما رسول اللّه - صلّی
(3) .« الله علیه وآله وسلّم - فغرّب بهما إلی مکان یقال له: العرایا، وکانا یتسوّفان فی کلّ جمعۀ
للزانی ست خصال، » : 44 . عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه، عن أبیه علیمها السّلام قال
ثلاث فی الدنیا وثلاث فی الآخرة، أمّا التی فی الدنیا: فیذهب بنور الوجه، ویورث الفقر، ویعجّل الفناء؛ وأمّاالتی فی الآخرة: فسخط
(4) .« الرب، وسوء الحساب، والخلود فی النار
الدعاء کهف الاِجابۀ، کما أنّالسحاب » : 45 .عن الحسن بن علیّ، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه علیه السّلام قال
(5) .« کهف المطر
____________
. 240 ، الحدیث 1047 | 327 ، الحدیث 1؛ التهذیب: 7 | 1. الکافی: 5
. 368 ، الحدیث 2 | 2. الکافی: 5
. 523 ، الحدیث 3 | 3. الکافی: 5
. 375 ، الحدیث 1774 | 541 ، الحدیث 3؛ الفقیه: 3 | 4. الکافی: 5
. 471 ، الحدیث 1 | 5. الکافی: 2
( 65 )
صفحۀ 36 من 200
سجدتا السهو » : 46 . عن الحسن بن علی، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن جعفر بن محمد، عن أبیه، عن علی - علیهم السّلام- قال
.« بعد التسلیم وقبل الکلام
(1)
47 . عن عبد اللّه بن المغیرة، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه، عن آبائه، عن علی - علیهم السّلام- : انّه کان إذا خرج
.« الحمد للّه الذي رزقنی لذّته، وأبقی قوته فی جسدي، وأخرج عنی أذاه یا لها من نعمۀ »: من الخلاء قال
(2)
جاء قنبر مولی » : 48 . عن محمد بن الحسن بن أبی الجهم، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبد اللّه، عن أبیهعلیمها السّلام قال
علی - علیه السّلام- بفطرة إلیه قال: فجاء بجراب فیه سویق علیه خاتم قال: فقال له رجل: یا أمیر الموَمنین إنّهذا لهو البخل تختم علی
طعامک!! قال: فضحک علی - علیه السّلام- قال: ثمّ قال: أو غیر ذلک؟ لا أحب أن یدخل بطنی شیء إلاّ شیء أعرف سبیله، قال: ثمّ
کسر الخاتم، فأخرج منه سویقاً، فجعل منه فی قدح فأعطاه إیاه، فأخذ القدح فلمّا أراد أن یشرب قال:
.« بسم اللّه اللّهمّلک صمنا، وعلی رزقک أفطرنا، فتقبّل منّا إنّک أنت السمیع العلیم
(3)
قال » : 49 .عن جعفر بن محمد الَاشعري، عن عبد اللّه بن میمون القدّاح، عن أبی عبیدة الحذّاء، عن أبی جعفر - علیه السّلام- قال
.« رسول اللّه - صلّی الله علیه وآله وسلّم - : إنّ أعجل الخیر ثواباً صلۀ الرحم
(4)
إنّ حامل تلک الدرر اللامعۀ وراویها، أجلّ من أن یکون موصوفاً بما وصف به عبد اللّه بن میمون الاِسماعیلی فی کتب الملل والنحل
أو فی سائر المعاجم____________.
. 195 ، الحدیث 768 | 1. التهذیب: 2
. 29 ، الحدیث 77 ؛و ص 351 ، الحدیث 1039 | 2. التهذیب: 1
. 200 ، الحدیث 578 | 3. التهذیب: 4
. 152 ، الحدیث 15 | 4. الکافی: 2
( 67 ) ( 66 )
الفصل الخامس