گروه نرم افزاری آسمان

سورة المزمل علیه السلام
مکیۀ، و هی: تسع عشرة آیۀ أو عشرون تقدم ( 9) أو انقص [ 3] بالبقرة ناشئۀ [ 6] بالهمز المفرد.
ص:
.... و فی و طا و طاء و اکسرا(ح) ز (ك) م و رب الرفع فاخفض (ظ) هرا ش: و قرأ ذو حاء (حز) أبو عمرو، و کاف (کم) ابن عامر: و
طاء [ 6] بکسر الواو ( ( 1) سقط فی م.)
2) سقط فی م، ص.) ) )
3) سقط فی ص، م.) ) )
4) سقط فی ص، م.) ) )
5) فی ص: قل لا أملک لکم، و فی م: قل لا أملک لنفسی.) ) )
6) فی م، ص: خبرا و غیبۀ.) ) )
(.(363 / 146 )، البحر المحیط ( 8 / 7) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 426 )، الإملاء للعکبري ( 2 ) )
8) سقط فی ز.) ) )
9) فی م، ص: و تقدم.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 600
و فتح الطاء، و ألف ممدودة ( 1) علی أنه مصدر: واطأ.
.(3) « اللّهمّ اشدد وطأتک علی مضر » :( و الباقون بفتح الواو و إسکان الطاء بلا ألف علی أنه مصدر و طئ کقوله ( 2
ثم کمل فقال:
ص:
(ك) ن (صحبۀ) نصفه ثلثه انصبا(د) هرا (کفا) ....
ش: أي: قرأ ذو ظاء (ظهر) آخر المتلو یعقوب، و کاف (کن) ابن عامر و (صحبۀ) حمزة، و علی، و شعبۀ، و خلف رب المشرق و
المغرب [ 9] بجر الباء؛ علی أنه صفۀ ل ربّک [ 8] من و اذکر [ 8] اسم ربّک [ 8] أو بیان أو بدل.
مقدر. ] « هو » و الباقون ( 4) بالرفع علی أنه مبتدأ خبره لآ إله إلّا هو [ 9] أو خبر ل
.[ و انفرد أبو أحمد عن حفص] ( 5) بکسر النون من فکیف تتقون [ 17
.[ و قرأ ذو دال (دهرا) ابن کثیر، و (کفا) الکوفیون و نصفه و ثلثه [ 20 ]: بالنصب فیهما عطفا علی أدنی [ 20
:[ و الباقون ( 6) بالجر عطفا علی ثلثی الّیل [ 20
سورة المدثر علیه السلام
مکیۀ، [و هی] ( 7) ست و خمسون آیۀ ص:
..... .... .....الرّجز اضمم الکسر (ع) با
[ (ثوي) إذا دبر قل إذ أدبره(إ) ذ (ظ) نّ (ع) ن (فتی) و فا مستنفره] ( 8) ش: قرأ ذو عین (عدا) حفص ( 9) و (ثوي) أبو جعفر، و
یعقوب: و الرّجز [ 5] بضم الراء؛ علی أنه اسم صنم.
و قال قتادة: اسم صنمین کانا عند البیت: إساف و نائلۀ.
صفحۀ 522 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
و الباقون بالکسر ( 10 )؛ علی أنه العذاب کقوله لئن کشفت عنّا الرّجز [الأعراف:
(.(363 / 146 )، البحر المحیط ( 8 / 1) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 426 )، الإملاء للعکبري ( 2 ) )
2) فی م، ص: کقولهم.) ) )
(.(145 / 532 )، الإملاء للعکبري ( 2 / 3) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 426 )، الإعراب للنحاس ( 3 ) )
4) فی م: مقدر فائدة، انفرد عبید الصباح عن حفص.) ) )
(.(186 / 199 )، تفسیر الرازي ( 30 / 513 )، المعانی للفراء ( 3 / 5) ینظر: المعانی للأخفش ( 2 ) )
6) سقط فی ص.) ) )
7) ما بین المعقوفین سقط فی ز، د.) ) )
8) فی ص: حفص آخر المتلو، و فی م: أي قرأ.) ) )
(.(173 / 371 )، التبیان للطوسی ( 10 / 9) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 427 )، البحر المحیط ( 8 ) )
(.(675 / 466 ) حدیث ( 294 / 226 )، و مسلم ( 1 / 10 ) أخرجه البخاري ( 8 ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 601
134 ]، و علیه فلا بد من تقدیر مضاف، أي: و ذا الرجز و هو الصنم؛ لأن عبادته تؤدي إلیه و قیل: هما لغتان [فی العذاب] ( 1) کالذّکر
و الذّکر.
و قرأ ذو همزة (إذ) نافع و ظاء (ظن) یعقوب، و عین (عن) حفص: و (فتی) حمزة [و خلف] ( 2) و الّیل إذ أدبر [ 33 ] بهمزة مفتوحۀ
یقال: دبر، و أدبر: إذا تولی. « تولی » بعدها دال ساکنۀ؛ علی أنه بمعنی
کقوله: « انقضی » علی أنه بمعنی « دبر » و الباقون بفتح الدال و ألف بعدها، و فتح دال
و إدبر النّجوم [الطور: 49 ] أي: انقضاءها.
و قیل: یعنی به رکعتین بعد المغرب.
ثم کمل مستنفرة [ 50 ] فقال:
ص:
بالفتح (عمّ) و (ا) تل خاطب یذکروا.... ..... .... ....
ش: أي: قرأ (عم) ( 3) المدنیان، و ابن عامر مستنفرة [ 50 ] بفتح الفاء؛ لأنه لما أخبر عن فرارها من القسورة صار القسورة هو الذي
استنفرها، و أضیف ( 4) الفعل إلی غیرها؛ لأنها مفعول بها فی المعنی.
و قرأ الباقون ( 5) بکسر الفاء علی أنها فاعلۀ لقوله فرّت [ 51 ] فأخبر عنها بالفرار؛ فلذلک أخبر بالاستنفار.
قال أبو زید: و علیهما ( 6) فهی بمعنی مذعورة، و القسورة: الأسد، و قیل: الرامی.
و قرأ ذو همزة (اتل) نافع و ما تذکرون [ 56 ] بتاء الخطاب أي: قل لهم یا محمد.
.[ و التسعۀ ( 7) بالغیب؛ لمناسبۀ قوله: بل لّا یخافون الأخرة [ 53
سورة القیامۀ
.( مکیۀ، و هی تسع و ثلاثون [فی غیر الکوفی و الحمصی، و أربعون فیهما] ( 8
[و] ( 9) تقدم لآ أقسم [القیامۀ: 1] بیونس: و أیحسب [القیامۀ: 3] بالبقرة.
ص:
صفحۀ 523 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
.... ..... .....رابرق الفتح (مدا) و یذروا
معه یحبون (ك) سا (حما) (د) فایمنی (ل) دي الخلف (ظ) هیرا (ع) رفا ( ( 1) ما بین المعقوفین سقط فی م.)
2) سقط فی ز.) ) )
3) فی م، ص: ذو عم.) ) )
4) فی م، ص: فأضیف.) ) )
(.(193 / 388 )، التبیان للطوسی ( 10 / 5) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 428 )، البحر المحیط ( 8 ) )
6) فی د، ص، م: و علیها.) ) )
7) فی ز: و السبعۀ.) ) )
8) ما بین المعقوفین فی ط من شرح الجعبري.) ) )
9) سقط فی د، ز، ص.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 602
.« حار » ش: [و] ( 1) قرأ مدلول (مدا) المدنیان: فإذا برق [ 7] بفتح الراء؛ حملا له علی معنی
و الثمانیۀ بکسرها؛ حملا علی معنی: شخص، و قیل: هما لغتان.
و قرأ ذو کاف (کسا) ابن عامر، و (حما) البصریان [و دال (دفا)] ( 2) ابن کثیر: بل یحبون العاجلۀ و یذرون [ 20 ] بیاء الغیب؛ مناسبۀ
للظاهر من قوله: ینبّؤا الإنسن [ 13 ]، و بل الإنسن [ 14 ] و معناه: العموم، و قیل: علی إضمار مبتدأ؛ أي: هم یحبون.
و الباقون ( 3) بالخطاب، أي: قل لهم یا محمد.
تتمۀ ( 4): تقدم سکت حفص علی: من راق [ 27 ] [و إمالۀ رءوس] ( 5) آي هذه السورة من قوله: و لا صلّی [ 31 ] [إلی آخرها] ( 6)، و
سدي [ 36 ] فی الإمالۀ لأبی بکر.
و قرأ ذو ظاء (ظهیرا) ( 7) یعقوب و عین (عرف) ( 8) حفص من منیّ یمنی [ 37 ] بالیاء علی أن فاعله ضمیر عائد ( 9) إلی منیّ.
و الباقون ( 10 ) بتاء التأنیث علی عوده للنطفۀ.
و اختلف عن [ذي] ( 11 ) لام (لدا) هشام:
فروي الشنبوذي عن النقاش عن الأزرق الجمال عن الحلوانی بیاء التذکیر، [و کذا روي ابن شنبوذ عن الجمال، و کذا روي المفسر عن
زید] ( 12 ) عن علی عن الداجونی، و کذا روي الشذائی عن الداجونی عنه و روي ابن عبدان عن الحلوانی بتاء التأنیث، و کذا روي
الیزیدي [و أبو حفص النحوي، و ابن أبی هاشم] ( 13 ) عن النقاش عن الأزرق [الجمال] ( 14 ) عنه، [و کذا] ( 15 ) روي ابن مجاهد عن
الأزرق المذکور، و کذا روي الداجونی باقی طرقه، و اللّه تعالی أعلم ( ( 1) سقط فی ز.)
2) فی ز: ذوا.) ) )
(.(200 / 391 )، التبیان للطوسی ( 10 / 3) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 428 )، البحر المحیط ( 8 ) )
4) فی م، ص: تنبیه.) ) )
5) فی ز: و إمالۀ رویس.) ) )
6) سقط فی م، ص.) ) )
7) فی م: ظهیر.) ) )
8) فی م، ص: عرفا.) ) )
9) فی م، ص: علی.) ) )
صفحۀ 524 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
(.(200 / 391 )، التبیان للطوسی ( 10 / 10 ) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 428 )، البحر المحیط ( 8 ) )
11 ) ما بین المعقوفین زیادة من ز.) ) )
12 ) فی ص: و روي ابن شنبوذ عن الداجونی و کذا روي الشذائی عن زید.) ) )
13 ) فی د: و أبو جعفر النحوي و ابن هاشم.) ) )
14 ) سقط فی م، ص.) ) )
15 ) سقط فی م، ص.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 603
سورة الإنسان و المرسلات سورة الإنسان
مکیۀ: إحدي و ثلاثون] ( 1) ص: « هل أتی » ]
سلاسلا نون (مدا) (ر) م (ل) ي (غ) داخلفهما (ص) ف معهم الوقف امددا
(ع) ن (م) ن (د) نا (ش) هم بخلفهم (ح) فانوّن قواریرا (ر) جا (حرم) (ص) فا
و القصر وقفا فی (غ) نا (ش) د اختلفو الثان نوّن صف (مدا) (ر) م و وقف
معهم هشام باختلاف بالألفعالیهم اسکن (ف) ي (مدا) خضر (ع) رف ش: أي: نون سلاسلا [ 4] فی الوصل مدلول (مدا) المدنیان،
و راء (رم) الکسائی و صاد (صف) أبو بکر.
و اختلف عن ذي لام (لی) هشام و غین (غدا) ( 2) رویس:
فأما هشام فروي الحلوانی، و الشذائی عن الداجونی [عنه التنوین] ( 3). و روي زید عن الداجونی عنه ترکه.
.( و أما رویس فروي عنه أبو الطیب التنوین، و غیره عدمه ( 4
و الباقون ( 5) بغیر تنوین. هذا حکم الوصل.
و أما الوقف: فکل من نون وصلا وقف بالألف اتفاقا، [و أما من لم ینون فهم فیه ثلاث] ( 6) فرق:
.( منهم من وقف بالألف اتفاقا] ( 7)، [و هو ذو حاء (حفا) أبو عمرو] ( 8
و منهم من وقف بعدمه و هو من لم یذکره فی النظم، و هو حمزة، و خلف.
و منهم من اختلف عنه و هم ( 9) ذو عین (عن) حفص و میم (من) ابن ذکوان و دال (دنا) ( ( 1) ما بین المعقوفین زیادة فی ط من
شرح الجعبري.)
2) فی ص: غذا.) ) )
3) فی ص: عنه ترکه التنوین.) ) )
4) فی ص: حذفه.) ) )
(.(148 / 573 )، الإملاء للعکبري ( 2 / 429 )، الإعراب للنحاس ( 3 - 5) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 428 ) )
6) سقط فی م، ص.) ) )
7) سقط فی م، ص.) ) )
8) فی ص: و وافقهم ذو حاء حنا أبو عمرو.) ) )
9) فی م: و هو.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 604
صفحۀ 525 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
ابن کثیر و شین (شهم) روح:
فأما روح فوقف بالألف من طریق المعدل، و بغیرها من غیره.
و أما الثلاثۀ الأخر فروي الحمامی عن النقاش عن أبی ربیعۀ و ابن الحباب کلاهما عن البزي، و ابن شنبوذ عن قنبل، و غالب العراقیین
عن ابن ذکوان و « العنوان » و أکثر المغاربۀ کأبی سفیان، و مکی، و المهدوي، و ابن بلیمۀ، و ابن شریح، [و ابن ( 1) غلبون و صاحب
جمیع من ( 2) ذکر من المغاربۀ و المصریین عن حفص کل هؤلاء فی الوقف بالألف عن الثلاثۀ.
و وقف عنهم بغیر ألف کل أصحاب النقاش عن أبی ربیعۀ عن البزي [غیر] ( 3) الحمامی و ابن مجاهد عن قنبل، و النقاش عن
الأخفش عن ابن ذکوان فیما رواه المغاربۀ و الحمامی عن النقاش فیما رواه المشارقۀ [عنه] ( 4) عن الأخفش و العراقیون قاطبۀ عن
حفص.
و اللّه تعالی أعلم. ،« التیسیر » و أطلق الوجهین عنهم فی
أن هشاما من طریق زید عن الداجونی عنه یقف بلا ألف، و کذا رویس من غیر :« کل من نون وقف بالألف » : تنبیه: علم من قولنا
طریق أبی الطیب؛ فصار الواقفون بلا ألف باتفاق: حمزة، و خلف، و زید، و غیر طریق أبی الطیب عن رویس: و غیر طریق المعدل عن
روح.
فإن قلت: ظاهر قوله: (معهم): أن هشاما و رویسا یقفان بالألف اتفاقا.
أنه إذا ذکر قارئا أو راویا ثم حکی عنه خلافا أن المذکور یکون عبارة عن أحد الراویین أو الطریقین. « سبحان » : قلت: قد تقدم فی
و قرأ ذو راء (رجا) الکسائی و (حرم) المدنیان و ابن کثیر ( 5) و (صف) أبو بکر و خلف:
کانت قواریرا [ 15 ] [و هی: الأولی] ( 6) بالتنوین وصلا، و الباقون ( 7) بعدمه و کل القراء وقف بالألف إلا ذا فاء (فی) حمزة و غین
(غنا) رویس فوقفا بالألف اتفاقا.
و اختلف عن ذي شین (شذا) روح:
فروي عنه المعدل من جمیع طرقه سوي طریق ابن مهران الوقف بالألف، و کذا روي ابن حبشان و روي عنه غلام ابن شنبوذ الوقف
بالألف.
تنبیه ( 8): انفرد الشنبوذي عن الحلوانی عن هشام بالتنوین وصلا، و الکارزینی عن ( ( 1) فی د، ز: و ابنی.)
2) فی ز: ممن.) ) )
3) سقط فی ز.) ) )
4) سقط فی م، ص.) ) )
5) فی ص: و ابن عامر.) ) )
6) فی م: و هو الأول.) ) )
(.(214 / 403 )، المعانی للفراء ( 3 / 354 )، المجمع للطبرسی ( 10 / 7) ینظر: الکشف للقیسی ( 2 ) )
8) فی م، ص: فائدة.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 605
النخاس عن التمار عن رویس بالوقف بالألف، و العطار عن النهروانی من طریق الداجونی عن هشام، و النقاش عن ابن ذکوان بالوقف
بغیر ألف.
و قرأ ذو صاد (صف) أبو بکر، و (مدا) المدنیان وراء (رم) الکسائی: قواریرا من فضۀ [ 16 ] و هو الثانی بالتنوین وصلا، و کل من نون
هنا [وقف بالألف] ( 1) و کل من لم ینون وقف بغیر ألف إلا هشاما فاختلف عنه، لکن من طریق الحلوانی:
صفحۀ 526 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
فروي المغاربۀ [قاطبۀ] ( 2) عنه الوقف بالألف.
و روي المشارقۀ الوقف بغیر ألف.
فصار المدنیان، و أبو بکر، و الکسائی بتنوین الموضعین وصلا [و بالألف وقفا] ( 3)، و حمزة و رویس بترك التنوین وصلا و ترك
الألف وقفا، و ابن کثیر و خلف بتنوین الأول و الوقف علیه بالألف و ترك التنوین الثانی ( 4) و الوقف علیه ( 5) بلا ألف، و أبو عمرو
و حفص و ابن ذکوان بترك تنوین الموضعین و الوقف [علی الثانی بلا ألف] ( 6)، و روح [بترك] ( 7) تنوینهما و الوقف علی الثانی
بلا ألف اتفاقا، [و کذا علی الأول من طریق غلام بن شنبوذ و هشام بترك تنوینهما، و الوقف علی الأول بالألف] ( 8)، و کذا علی
الثانی من طریق المغاربۀ.
وجه عدم تنوین سلسلا [ 4] و قواریرا [ 16 ] منع الصرف لصیغۀ ( 9) منتهی الجموع فیهما.
و وجه تنوینهما أنهما صرفا: [إما] ( 10 ) للمناسبۀ، و إما لما حکاه الکسائی من أن لغۀ بعض العرب أنه یصرف کل ما لا ینصرف، و إما
فصرفت لأنها صارت کسائر « إنکن صواحبات یوسف » : لأن هذه الجموع أشبهت الآحاد؛ لأنهم جمعوها کالآحاد کما فی الحدیث
الجموع المصروفۀ.
( و وجه الوقف بالألف لمن نون أنها بدل التنوین، [و لمن لم ینون] ( 11 ) إما [لأنه شبه] ( 12 ) بالفواصل و القوافی؛ فأشبع [الفتحۀ] ( 13
1) فی ص: وقف بلا ألف.) ) ) ،[ فصارت ألفا: ك الظّنونا [الأحزاب: 10
2) سقط فی د.) ) )
3) فی ز: بالألف و وقفا.) ) )
4) فی م، ص: للثانی.) ) )
5) فی ص: علیهم.) ) )
6) فی م، ص: علی الأول بالألف.) ) )
7) سقط فی م.) ) )
8) زیادة من م، ص.) ) )
9) فی م، ص: بصیغۀ.) ) )
10 ) سقط فی ص.) ) )
11 ) فی ص: و من لم ینون، و فی م: و من ینون.) ) )
12 ) فی م، ص: لأنها شبهت.) ) )
13 ) سقط فی م.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 606
و الرّسولا [ 66 ] و إما لأنه اتبع الخط فی الوقف و مضی [فی] ( 1) الوصل علی سنن العربیۀ.
و وجه الوقف ( 2) بالألف علی البعض دون البعض الجمع بین اللغتین و مراعاة الوجهین، و اللّه أعلم.
و قرأ ذو فاء (فی) حمزة و (مدا) المدنیان: عالیهم [ 21 ] بإسکان الیاء و کسر الهاء علی أنه مبتدأ، و فیه معنی الجمع و ثیاب سندس
21 ] خبره و یجوز أن یکون مبتدأ [و فیه معنی الجمع،] ( 3) و ثیاب فاعل سد مسد الخبر. ]
.[ أو حال من ضمیر و لقّیهم [الإنسان: 11 ] أو و جزئهم [الإنسان: 12 « فوقهم » و الباقون بفتح الیاء و ضم الهاء علی أنه ظرف بمعنی
ثم کمل خضر [ 21 ] فقال:
ص:
صفحۀ 527 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
(عم) (حما) إستبرق (د) م (إ) ذ (ن) باو اخفض لباق فیهما و غیبا ش: أي قرأ ذو عین (عرف) حفص و (عم) المدنیان، و ابن عامر، و
(حما) البصریان:
.( خضر [ 21 ] بالرفع من الإطلاق: و الباقون بالخفض ( 4
:( و قرأ ذو دال (دم) ابن کثیر، و همزة ( 5) (إذ) نافع و نون (نبا) عاصم: و إستبرق [ 21 ] بالرفع، و الباقون بالجر ( 6
فصار نافع و حفص برفعهما.
و حمزة، و علی، و خلف ( 7) بجرهما.
و ابن عامر، و البصریان، و أبو جعفر برفع الأول، و جر الثانی.
.( و ابن کثیر و شعبۀ بجر الأول، و رفع [الثانی] ( 8
[وجه] ( 9) رفعهما أن خضرا صفۀ ل ثیاب [ 21 ]، و حسن؛ لأن ( 10 ) فیه وصف الجمع بالجمع مع حسن وصف الثیاب بالخضرة کقوله:
ثیابا خضرا [الکهف: 31 ] و و إستبرق عطف علی ثیاب علی تقدیر مضاف؛ أي: ثیاب سندس و ثیاب إستبرق.
و وجه ( 11 ) جرهما أن خضرا صفۀ ل سندس و فیه وصف المفرد لفظا بالجمع، ( ( 1) سقط فی م، ص.)
2) فی م: الواقف.) ) )
3) ما بین المعقوفین سقط فی ز.) ) )
(.(217 / 401 )، التبیان للطوسی ( 10 / 4) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 430 )، البحر المحیط ( 8 ) )
5) فی د، ز: و ألف.) ) )
6) فی م، ص: بالخفض.) ) )
7) زاد فی م، ص: و الکسائی.) ) )
8) سقط فی د.) ) )
9) بیاض فی ص.) ) )
10 ) فی م: لأنه.) ) )
11 ) فی م، ص: وجه.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 607
و أجازه الأخفش.
و لکنه] ( 1) قبیح قیاسا عنده و عند غیره؛ لأن العرب بعکس هذا، فیصفون ،« أهلک الناس [الدینار الصفر و الدرهم البیض » : و روي
و قال تعالی: من الشّجر الأخضر [یس: 80 ]، و قال: أعجاز نخل منقعر [القمر: 20 ] و « جص أبیض » : الجمع لفظا و معنی بالمفرد، قالوا
أي: ،« سندس » عطف علی « إستبرق » یجوز جره أیضا علی المجاورة و
لأن السندس و الإستبرق جنسان فلا یوصف أحدهما بالآخر. ؛« خضر » ثیاب من هذین النوعین، و لا یحسن عطفه علی
و وجه ( 2) جر الأول و رفع الثانی أن جر الأول بالوصفیۀ أو بالمجاورة، و رفع الثانی بالعطف علی ثیاب، علی تقدیر مضاف کما
.( تقدم، [و اللّه أعلم] ( 3
ثم کمل فقال:
ص:
و ما تشاءون (ك) ما الخلف (د) نف(ح) ط ..... ....
ش: أي: قرأ ذو دال (دنف) ابن کثیر، و حاء (حط) أبو عمرو و ما یشاءون إلا [ 30 ] بیاء الغیب؛ لمناسبۀ فمن شآء اتّخذ [ 29 ]، و نحن
صفحۀ 528 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
.[ خلقنهم و شددنآ أسرهم [ 28
و اختلف عن ذي کاف (کما) ابن عامر:
فرواه بالغیب الحلوانی عن هشام من طریق المغاربۀ، و الداجونی عنه من طریق المشارقۀ، و الأخفش عن ابن ذکوان إلا من طریق
الطبري عن النقاش و إلا من طریق الکارزینی عن أصحابه عن ابن الأخرم، و الصوري ( 4) [عنه] من طریق زید عن الرملی.
و رواه بالخطاب المشارقۀ عن الحلوانی، و المغاربۀ عن الداجونی.
و کذا الطبري عن النقاش، و الکارزینی عن ابن الأخرم، کلاهما عن الأخفش و الصوري إلا من طریق زید، کلاهما عن ابن ذکوان.
.( و بالخطاب قرأ الباقون ( 5
تتمۀ: تقدم فالملقیت ذکرا [المرسلات: 5] و عذرا أو نذرا [المرسلات: 6] بالبقرة.
ثم کمل [أقتت] ( 6) [المرسلات: 11 ] فقال:
1) فی م، ص: الدنانیر الصفر، و الدراهم البیض لکنه.) ) )
2) فی م، ص: وجه.) ) )
3) سقط فی م، ص.) ) )
4) فی ص: عن الصوري.) ) )
(.(217 / 401 )، التبیان للطوسی ( 10 / 5) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 430 )، البحر المحیط ( 8 ) )
6) سقط فی م، ص.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 608
سورة المرسلات
.( [مکیۀ، خمسون] ( 1
ص:
.... .... .......... همز أقتت بواد (ذ) ا اختلف
ص: (ح) صن (خ) فا و الخفّ ذو خلف (خ) لاو انطلقوا الثان افتح اللام (غ) لا ش: أي: [قرأ] ( 2) ذو حاء (حصن) أبو عمرو، و خاء
(خفا) ابن وردان: وقتت [المرسلات: 11 ] بالواو.
:( و اختلف عن ذي ذال (ذا) آخر المتلو ابن جماز ( 3
فروي الهاشمی عن إسماعیل عنه کذلک، و روي الدوري عنه، فعنه بالهمزة، و کذا قتیبۀ عنه، و به قرأ الباقون ( 4)، و هما لغتان، و
و من همز؛ فلأنها إذا انضمت أولا أو ثالثۀ ( 5) و بعدها حرف أو حرفان فالبدل فیها مطرد. ،« الوقت » الأصل الواو؛ لأنه من
و روي ذو خاء (خلا) تخفیف القاف.
و اختلف عن ذي ذال (ذا):
فروي الهاشمی عن إسماعیل عنه التشدید، [و کذا روي ابن حبیب و المسجدي.
و روي غیرهم التشدید] ( 6)؛ فصار ابن وردان بالواو، و التخفیف، و ابن جماز من طریق الهاشمی بالواو، و التشدید، و من طریق
الدوري بالهمز و التخفیف.
و التشدید یدل علی التکثیر فقط، و التخفیف یدل علی التکثیر و التقلیل، فمن خفف أراد به التکثیر؛ لأنه أحد معنییه لیوافق غیره.
و قرأ ( 7) ذو غین (غلا) رویس: انطلقوا إلی ظل [ 30 ] بفتح اللام علی الإخبار عن المعنی اللازم من قوله: انطلقوا أولا [ 29 ]؛ لأن الأمر
صفحۀ 529 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
هناك ممتثل ( 8) قطعا، و کأنه تفسیر لما کانوا به یکذبون، و الباقون بکسر اللام علی الأمر کالأول.
ص:
ثقل قدرنا (ر) م (مدا) و وحداجمالۀ (صحب) اضمم الکسر (غ) دا ش: أي: قرأ ذو راء (رم) الکسائی، و (مدا) المدنیان: فقدّرنا فنعم
[المرسلات:
.[ 23 ] بتشدید الدال، و الباقون بتخفیفها، و تقدم نظیرها فی الحجر [الآیۀ: 60
1) ما بین المعقوفین زیادة من ط من شرح الجعبري.) ) )
2) سقط فی ز.) ) )
3) فی م، ص: و ابن جماز.) ) )
(.(149 / 590 )، الإملاء للعکبري ( 2 / 4) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 430 )، الإعراب للنحاس ( 3 ) )
5) فی م، ص: أولا و ثالثۀ.) ) )
6) ما بین المعقوفین سقط فی م، ص.) ) )
7) فی د، ز: و روي.) ) )
8) فی م، ص: تمثیل.) ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 609
و قرأ [ذو] ( 1) (صحب) حمزة و الکسائی ( 2)، و حفص، و خلف: جمالۀ صفر [المرسلات: 33 ] بلا ألف [بعد اللام] ( 3) علی أنه جمع
ثم] ( 4) لحقت التاء لتأنیث الجمع کفحل و فحال و فحالۀ، و حجر و حجارة. ] ،« جمل »
فهو جمع جمع، و جاز جمعه جمع سلامۀ کما جاز تکسیره قالوا: جمال و جمائل. « جمالۀ » و الباقون بالألف علی أنه جمع
و قرأ ( 5) ذو غین (غدا) رویس بضم ( 6) جیم جمالات و الباقون بکسرها.
39 ] أثبتها فی الحالین یعقوب. ] ( و فیها [یاء] ( 7) زائدة: [و کیدونی] ( 8
و من سورة النبأ إلی التطفیف سورة النبأ
مکیۀ، أربعون فی غیر المکی و البصري، و إحدي و أربعون فیهما.
.[ تقدم ( 9) الوقف علی عمّ [النبأ: 1]، و و فتحت [النبأ: 19 ] للکوفیین فی الزمر ( 10 ) [الزمر: 71
ص:
فی لابثین القصر (ش) د (ف) ز خف لاکذاب (ر) م رب اخفض الرفع (ك) لا
(ظ) با (کفا) الرحمن (ن) ل (ظ) ل (ك) را.... ..... .....
ش: أي: قرأ ذو شین (شد) روح، و فاء (فز) حمزة لبثین فیها [ 23 ] بلا ألف ( 11 )، علی أنه من باب فرق و حذر ( 12 ) فهو فرق و حذر.
.« شرب » و الباقون بألف علی أنه من باب
.« کتب » المخفف ك « کذب » و قرأ ذو راء (رم) الکسائی: کذابا [ 28 ] بتخفیف الذال ( 13 )، علی أنه مصدر
و الباقون بالتشدید علی قیاس فعل المشدد.
و قرأ ذو کاف (کلا) ابن عامر، و ظاء (ظبا) یعقوب، و (کفا) الکوفیون: ربّ السّموت [ 37 ] بالجر.
1) سقط فی د، ز.) ) )
2) فی د، ز: و علی.) ) )
صفحۀ 530 من 584 www.Ghaemiyeh.com شرح طیبۀ النشر فی القرات المجلد 2 مرکز القائمیۀ باصفهان للتحریات الکمبیوتریۀ
3) سقط فی د.) ) )
4) سقط فی ص.) ) )
5) فی د، ز: و روي.) ) )
6) فی د، ز: ضم.) ) )
7) سقط فی م، ص.) ) )
8) سقط فی د.) ) )
9) فی م، ص: و تقدم.) ) )
10 ) فی م، ص: بالزمر.) ) )
(.(413 / 605 )، البحر المحیط ( 8 / 11 ) ینظر: إتحاف الفضلاء ( 431 )، الإعراب للنحاس ( 3 ) )
12 ) فی م: و حدر.) ) )
(.(414 / 150 )، البحر المحیط ( 8 / 609 )، الإملاء للعکبري ( 2 / 13 ) ینظر: الإعراب للنحاس ( 3 ) )
شرح طیبۀ النشر فی القراءات(النویري)، ج 2، ص: 610
.( 36 ] و الباقون بالرفع ( 2 ] ( [علی أنه [بدل] من ربّک فی جزآء من ربّک] ( 1
و قرأ ذو نون (نل) عاصم، و ظاء (ظل) یعقوب، و کاف (کرا) ابن عامر: الرّحمن لا یملکون [ 37 ] بالجر.
« رب » و الباقون بالرفع ( 3)؛ فصار ابن عامر و عاصم و یعقوب بجرهما علی البدلیۀ من رّبّک و حمزة، [و الکسائی و خلف] ( 4) بجر
علی البدلیۀ و رفع الرحمن [ 37 ] علی الابتدائیۀ، و لا یملکون [ 37 ] خبره.
و الباقون برفعهما علی أن الأول مبتدأ و الثانی خبره.
سورة النازعات